تسجيل الدخول

الرياضية الموريتانية تحتفل بعام من الفشل

2018-12-26T22:19:48+00:00
2018-12-26T22:22:24+00:00
الإفتتاحيةمقالات
korainfo26 ديسمبر 2018
الرياضية الموريتانية تحتفل بعام من الفشل

كانت القناة الرياضية الموريتانية مطلبا شعبيا تطالب به الجماهير الوطنية في كل المناسبات ، وعند بداية تحرير الفضاء السمعي البصري وقع عدد من العاملين في القنوات المستقلة والمتابعين للشأن الكروي عريضة تطالب إدارة التلفزيون الوطني بتخصيص أحد القنوات التابعة لها لتناول الشأن الرياضي ، لكن تلك المطالب لم ترى أذانا صاغية من طرف الجهة المعنية


كانت التلفزة الرسمية تسعى لمواكبة التطور الحاصل في كرة القدم المحلية ، لكن توقيع الاتحادية مع قناة شنقيط اتفاقية نقل الدوري ، جعل القناة الموريتانية تهجر بشكل شبه كامل الشأن الرياضي في البلاد ، وهو الأمر الذي اكتشفته الاتحادية بعد ذلك بفترة ، وسعت من أجل تدارك خطئها ببعض الإجراءات الحاسمة


الشيء الذي رجع على خلفته التلفزيون الرسمي لنقل المباريات التي ستخص المنتخبات الوطنية ، لكن بصوت معليقيها وليس بأصوات الطاقم التابع للوحدة الإنتاجية ، غير أن الأهم عند المتابع الموريتاني كان في المقام الأول هو نقل الأحداث الرياضية عبر شاشة فضائية


المشاهد الوطني كان يعتمد على القنوات المستقلة التي تقدم برامج رياضية منتظمة مثل الساحل والمرابطون والوطنية ، لكن هذه البرامج توقفت بعد قرار هيئة البث إيقاف القنوات الحرة على خلفية عجزها عن تسديد مبالغ مطلوبة عليها


وهو الأمر الذي غيب أخبار الرياضة تماما عن الشاشات الفضائية ، إلى أن زار رئيس الجمهورية مباني الاتحادية ، وأشتكى له احد العاملين في الوحدة الإنتاج من عدم نقل القناة الرسمية للمباريات المحلية ، وعلى ضوء ذلك جاءت فكرة انطلاق القناة الرياضية


انطلاق جاء بصورة مرتجلة وأعلن عنه في وقت وجيز ، دون أن يتم تكوين كوادر بشرية لها أو اكتتاب صحفيين متمرسين على هذه المهنة المتعبة ، فانطلقت في ذكرى عديد الاستقلال الوطني بشكل يسوء الناظرين ، لكن احتياج الشارع لوسيلة إعلام رياضية جعل الكل يتغاضى عن أخطائها التي لا تعد ولا تحصى ، عل ذلك يكون عائدا إلى البداية
عملت الاتحادية على أن تكون لها شبه وصاية على القناة الوليدة التي كان طرف في التلفزيون الوطني يرى أنه من سيتولى إدارتها بحكم منصبه الأصلى ، غير أن ذلك الطرف استبعد تماما من المعادلة ، وربما عن قصد منه لمعرفته مسبقا ما سيحدث في المستقبل لهذه الفكرة بحكم خبرته في هذا الميدان


احتفلت القناة قبل شهر بمرور سنة على انطلاقها دون أن تقدم للمشاهد الوطني سوى مباريات مسجلة من البطولة المحلية تعاد على مدار الساعة ، لا برامج حوارية ، ولا نشرات إخبارية ولا تقارير ميدانية ولا مقابلات ولا شيء يعطيك انطباع على أنها قدمت خدمة للبلاد

رابط مختصر