تسجيل الدخول

4 انتصارات في انطلاقة مثيرة لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب

2020-02-17T17:49:03+00:00
2020-02-17T17:49:06+00:00
الكرة العالميةالكرة العربية
mr-alkooa17 فبراير 2020
4 انتصارات في انطلاقة مثيرة لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب
الرياض - كورة إنفو

انطلقت اليوم الاثنين، مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما، والتي تقام في 3 مدن بالمملكة العربية السعودية، هي الدمام والرياض والخبر.
المجموعة الأولى
وحقق منتخب تونس فوزا مهما وصعبا على نظيره العراقي بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب الأمير سعود بن جلوي في الراكة، ضمن انطلاقة مباريات المجموعة الأولى لكأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 21 عاما.
وتقدم منتخب العراق عن طريق اللاعب عبدالله محمد، قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين فقط.
وأدرك لاعبو “نسور قرطاج” التعادل بواسطة فاروق الميموني قبل تسجيل هدف الفوز القاتل في الدقيقتين 71 و89 من عمر المباراة.
وفي مباراة ثانية بنفس المجموعة، حقق منتخب موريتانيا فوزا ثمينا بهدفين دون رد على حساب نظيره الكويتي، وذلك على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية.
وسجل المنتخب الموريتاني هدفا في كل شوط، وجاء الأول بواسطة يوسف وار في الدقيقتين 27 و64 من عمر المباراة.
وبتلك النتائج، يحتل منتخب موريتانيا صدارة المجموعة الأولى بـ3 نقاط، وبفارق الأهداف عن نظيره التونسي، بينما يحل منتخبا العراق والكويت في المركزين الثالث والرابع تواليا.
مدرب الكويت: لدينا فرصة لتصحيح الأخطاء.. مدرب موريتانيا: حصلنا على دفعة قوية

وقال دينكو مدرب منتخب الكويت بعد الخسارة أمام موريتانيا، إن فريقه لم يقدم المستوى المأمول، مشيرا إلى أن تذبذب الأداء أثر كثيرا على نتيجة اللقاء، رغم الأفضلية في الشوط الثاني، مضيفا: “لدينا فرصة لتصحيح الأخطاء إذا بدأنا التفكير في المباراة المقبلة”.
من جانبه، قال باي با مدرب موريتانيا إن منتخب الكويت سيطر على مجريات اللعب خلال الربع ساعة الأولى، لذا اضطر لإجراء بعض التغييرات في الخطة، مضيفا: “تمكنا بعدها من السيطرة على اللقاء، كان بالإمكان تسجيل المزيد لولا سوء الحظ، الفوز في المباراة الأولى سيمنح اللاعبين دفعة قوية نحو الأفضل”.
المجموعة الثانية
وفي المجموعة الثانية، حقق منتخب المغرب فوزا كبيرا بنتيجة 4-2 على حساب شقيقه البحريني، وذلك في لقاء جمع بينهما على ملعب نادي الرياض.
وسجل رباعية المنتخب المغربي كل من أمين السهل ومعتصم الهيثمي وأنوار العزوزي وعمر العمراني، في الدقائق 26 و39 و70 و89، بينما جاءت ثنائية البحرين عن طريق السيد جواد وسالم سالم في الدقيقتين 56 و63.
مدرب المغرب: حققنا بداية قوية.. مدرب البحرين: راض عن الفريق رغم الخسارة
أعرب جواو أرسوسو مدرب منتخب المغرب عن سعادته البالغة بالفوز بنتيجة 4-2 على البحرين، في مستهل مشوار المنتخبين في كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما، مشيرا إلى أنه واجه خصما قويا وعنيدا.
وقال أرسوسو في تصريحات عقب نهاية اللقاء: “المباراة كانت صعبة ومنتخب البحرين كان خصما قويا وأحرجنا بعد تعديله للنتيجة وصعب علينا مجريات اللعب، لكننا استطعنا استعادة التوازن وتحقيق الفوز”.
وأوضح أنه سعيد بمستوي اللاعبين وخاصة أنه يمتلك 6 لاعبين أساسين تحت ١٧ عاما، وظهروا بمستوي مميز وهذا هو الأهم.
واختتم بقوله: “الآن سنبدأ التفكير في التأهل للدور الثاني ومن ثم ضمان مقعد في نصف النهائي، لكن هذا ليس بالسهل لوجود منتخبين أفريقيين هما جيبوتي ومدغشقر، يمتازان بالقوة والمهارة لكننا عاقدون العزم عن التأهل”.
في المقابل، أبدى إسماعيل إكرامي مدرب منتخب البحرين، رضاه التام عن أداء لاعبيه رغم الخسارة، لافتا إلى أن ظروف المباراة أسهمت بالدور الأكبر في الخسارة، بجانب حالة الطرد.
وقال إكرامي: “الطرد أثر علينا وسبب حالة من الارتباك نتج عنها هدفين للمغرب، وبعدها تداركنا الوضع وسجلنا التعادل لكن عدم التركيز في آخر المباراة والزيادة العددية للمنافس ساهمت في تفوقه وحصوله على نقاط المباراة”.
وبين مدرب البحرين أن اللاعبين في هذا السن يفتقدون الخبرة ويحتاجون إلى الاحتكاك بدرجة أكبر من أجل أن يستفيدوا فنيا، مشيرا إلى أنه سيبدأ على الفور التفكير في المباراة المقبلة.
وفي مواجهة ثانية بالمجموعة ذاتها، حقق منتخب مدغشقر فوزا كبيرا في مباراة مثيرة بنتيجة 4-3 على حساب نظيره جيبوتي، على ملعب نادي الرياض.
وسجل رباعية مدغشقر كل من مانكيل ريكاردو “3 أهداف” وأرانود في الدقائق 20 و25 و33 و45+1 من عمر المباراة.
وجاءت ثلاثية جيبوتي بواسطة قاسم كامل وكانديد محمد ويوسف علي في الدقائق 13 و19 و63 من زمن وأحداث اللقاء.
الفوز رفع رصيد منتخب مدغشقر لـ3 نقاط في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة، بفارق الأهداف عن المغرب المتصدر، ويليهما كل من جيبوتي والبحرين.
4 مواجهات قوية في ختام الجولة الأولى لمجموعات كأس العرب لمنتخبات الشباب
تقام غدا الثلاثاء، مباريات الجولة الأولى للمجموعتين الثالثة والرابعة لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما، وذلك في مدينتي الدمام والرياض.
وفي تمام الثالثة إلا ربع عصرا بالتوقيت المحلي، يلتقي منتخب السعودية مع نظيره الفلسطيني، وبعده يضرب المنتخب المصري موعدا مع شقيقه الجزائري على ملعب محمد بن فهد بالدمام.
وفي المجموعة الرابعة، يلتقي منتخب السودان مع ليبيا في الثالثة إلا ربع عصرا، ثم يلاقي منتخب الإمارات نظيره السنغالي في السادسة مساءً، وذلك على ملعب فيصل بن فهد بالرياض.
وتقام البطولة بمشاركة 16 منتخبا موزعة على 4 مجموعات، ويتأهل المتصدر والوصيف إلى الأدوار الإقصائية بدءا من ربع النهائي.
مدربو منتخبات كأس العرب لمنتخبات الشباب: البطولة فرصة ذهبية لا تتكرر كثيرا
شدد بندر باصريح مدرب منتخب السعودية، على جاهزية لاعبيه لمواجهة فلسطين، مشددا على ضرورة حصد الثلاث نقاط.
وأكد باصريح قوة المجموعة التي يقع بها “الأخضر” بجانب مصر والجزائر وفلسطين، مشيرا إلى جاهزية فريقه للمشاركة في البطولة، رغم فترة الإعداد القصيرة في الفترة الأخيرة.
وقدم لؤي الصالحي مدرب منتخب فلسطين جزيل شكره للاتحاد العربي لكرة القدم، على التسهيلات التي قدموها لمنتخب بلاده و فتح المجال باستبدال لاعبين بسبب الظروف التي منعت أكثر من 3 لاعبين من السفر إلى المملكة العربية السعودية.
وأشار الصالحي لجاهزية منتخب فلسطين للقاء الذي يعتبر الأقوى كونه في الجولة الأولى من المجموعة.
وفي ذات السياق، أوضح صابر سماعين مدرب منتخب الجزائر أن البطولة العربية فرصة ثمينة لكافة المنتخبات إذ تشارك فيها أقوى الفرق في القارتين الآسيوية والأفريقية، مؤكداً أنه يعرف منتخب مصر تماماً إذ سبق وأن التقيا في أكثر من مناسبة.
في المقابل، قال عبدالستار صبري مدرب منتخب مصر إن هذه النوعية من البطولات تساعد على صقل اللاعبين وتطويرهم لافتا إلى أنه وضع نصب عينيه على لقب البطولة.
واختتم: “المباراة الأولي دائماً ما تكون هي الأهم، وسوف تعطي انطباعا لكل منتخب، الفوز سيعطي منتخب مصر دفعة معنوية لمواصلة مشوار الانتصارات”.
وفي المجموعة الرابعة، يلتقي وجها لوجه منتخبا ليبيا والسودان، بينما يلاقي منتخب الإمارات نظيره السنغال.
وقال عياد القاضي المدير الفني لمنتخب ليبيا، إن فريقه استعد في وقت متأخر للمشاركة في بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما.
وأوضح القاضي أن هذا الأمر “لن يمنعنا أو يعيقنا في التفكير في التأهل لى الأدوار النهائية، تفيكرنا الآن منصب على مباراتنا أمام السودان وسندخلها من أجل تحقيق الـ3 نقاط”.
وأضاف: “نشكر الاتحاد العربي لكرة القدم على إقامة مثل هذه البطولة المميزة للفئات السنية التي تساهم في إعداد هذا الجيل الشاب”.
من جانبه أكد أيمن الهتار لاعب منتخب ليبيا أن مواجهة السودان ستكون صعبة مشيرا إلى أن فريقه سيدخلها من أجل تحقيق الفوز.
واختتم: “حظوظنا متساوية مع منتخب السودان الذي سيدخل اللقاء من أجا الفوز أيضا، لكن ستكون لنا كلمه في المباراة”.
فيما قدم منير لهباب المدير الفني لمنتخب السودان، شكره للقائمين على الاتحاد العربي لكرة القدم على إقامة مثل هذه البطولات التي تستهدف الفئات السنية وتساهم في تطوير إمكانياتهم الفنية وفيها احتكاك مع عدد من المنتخبات القوية وستكون أفضل إعداد لبطولة أفريقيا.
وأضاف “المباراة ستكون قوية وأمام خصم عنيد، سندخل اللقاء من اجل تحقيق الفوز وحصد الـ3 نقاط”.
من جهة أخرى قال جون مانو لاعب منتخب السودان إنهم جاهزون لمواجهة ليبيا، وعاقدون العزم على تحقيق الفوز.
وقال نيكولاس لوكومبرداس مدرب منتخب الإمارات إن “البطولة مهمة وقوية وهدفنا إعداد جيل شاب قوي، وهذه المنافسة سوف تفيدنا بالاحتكاك مع منتخبات مميزة”.
وشدد لوكومبرداس على لاعبيه، بضرورة تحقيق الفوز وبداية قوية في البطولة.
من جهة أخرى، أوضح أحمد الحمادي لاعب الإمارات أنهم جاهزون فنياً للمباراة الهامة أمام السنغال، مضيفا: “سنقدم كل ما لدينا لتحقيق الـ3 نقاط، لم نحضر للمشاركة فقط لكن هدفنا الكأس”.
من جانبه، قدم سنجنا عيسى مدرب منتخب السنغال شكره للاتحاد العربي على الدعوة للمشاركة في البطولة وحسن الاهتمام والاستقبال.
وأضاف: “كنا بحاجة ماسة للمشاركة في هذه البطولة، سنشارك من أجل المنافسة على اللقب، لدينا مباراة مهمة وقوية مع منتخب الإمارات وسنحاول تحقيق الفوز”.
من جهة أخرى، قال موسى أنداي لاعب منتخب السنغال إنه واثق في زملاءه اللاعبين وقدرتهم على تحقيق الفوز، مختتما: “هدفنا تحقيق لقب البطولة فنحن قدمنا للسعودية ليس للمتعة بل من أجل العودة بالكأس”.

رابط مختصر