تسجيل الدخول

بدايات مبهرة.. ثنائي الوئام يخطف الأضواء مبكرا

2020-05-27T08:12:42+00:00
2020-05-27T08:12:44+00:00
الكرة الموريتانية
التاه حما27 مايو 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
بدايات مبهرة.. ثنائي الوئام يخطف الأضواء مبكرا

ظهر عدد من اللاعبين الشباب خلال السنوات الماضية في الدوري الموريتاني الممتاز وذلك بالرغم من استحداث بطولات خاصة بالفئات السنية من طرف اتحاد الكرة في إطار السعي لتطوير اللعبة في البلاد. وشارك عدد من اللاعبين الناشئين مع الأندية في البطولات المحلية لكن غالبيتهم لم يثبتوا جدارتهم لعوامل عدة من أهمها الجانب البدني غير أن هناك من لفتوا الأنظار وقدموا مشورا جيدا قادهم لتحقيق أحلام كانت تصنف بالصعبة. ثنائي الوئام حسن العيد وعالي عبيد ثنائي أكاديمية الرياض الذي وصل إلى أوروبا، حيث يلعب الأول حاليا مع فريق لوجو في الدرجة الثانية الإسباني بينما يلعب الثاني في صفوف فريق فالنسيان الفرنسي. التحق اللاعبان بنادي الوئام بالدوري الموريتاني وهما في سن السادسة عشر ولعبا له موسمين قبل أن يخطفا أنظار كشافة ليفانتي الإسباني الذي ضمهما في أشهر صفقة انتقال في تاريخ الدوري الموريتاني. ويعتبر العيد هو أول لاعب موريتاني يلعب لجميع فئات المنتخب الموريتاني في سنة واحدة ، كما أنه أول لاعب موريتاني يلعب في الدوري الإسباني وبطولة كأس الملك. ومن الأسماء التي تميزت في عمر 16 الحارس محمد صلاح الدين الذي انضم إلى نادي زمزم تيارات وشارك كذلك مع منتخب موريتانيا للشباب في بطولة كوتيف الدولية كما انضم عدة مرات للمنتخب الوطني الأول. ويتواجد صلاح حاليا في نادي العالم الذي ينشط في دوري الدرجة الثالثة الموريتاني وذلك بعد أن غاب الموسم الحالي عن الملاعب بسبب إصابة قوية في الرباط الصليبي. الحسن تكدي متوسط نواذيبو حاليا والذي بدأ مشواره مع فريق تجكجة وهو تحت 17 عاما وفرض نفسه أساسيا في التشكيل الرسمي للفريق الأزرق كما تواجد في تشكيلات المنتخب المحلي عدة مرات. تكدي شكل إلى جانب زميله حمي الطنجي الثنائي الذهبي للكرة الموريتانية، وقد انتقلا معا قبل موسمين إلى فريق نواذيبو في صفقة تعتبر الأشهر على المستوى المحلي.

رابط مختصر