سنغور … السياسي الذي يتطلع لرئاسة الكاف

2021-01-19T18:42:04+00:00
2021-01-19T18:42:36+00:00
الكرة الموريتانية
mr-alkooa19 يناير 2021306 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
سنغور … السياسي الذي يتطلع لرئاسة الكاف
كورة إنفو

بعد أيام قليلة من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بإيقاف الملغاشي أحمد أحمد وإبعاده نهائيا من قائمة المرشحين لرئاسة الكاف تفاجأ الشارع الأفريقي بمرشح جديد لم يكن فالحسبان وهو السنغالي أجوستين سنغور الذي يتولى منصب العمدة في إحدى البلديات النائية في السنغال فضلا عن رئاسة اتحاد الكرة في ذلك البلد .

تحدث بعض المحليين للشأن الكروي أن سنغور لم يكن ينوي الترشح سوى لعضوية اللجنة التنفيذية لكن الجماعة المقربة من الرئيس السابق قررت الدفع به بعد تأكيد خبر إيقاف احمد أحمد من طرف الفيفا تطبيقا للخطة (ب) التي ستعود بنفس الاسماء التي تتهم اليوم بالفساد والصفقات المشبوهة داخل الهيئة الأفريقية العريقة

من هو سنغور ؟

ينحدر الرجل من أسرة مشهورة في السنغال بحكم أنه ابن أخ للرئيس السابق للبلاد سيدار سنغورالذي تولى الحكم فور خروج المستعمر الفرنسي قبل أن يتنازل عن الترشح لصالح سلفه انذاك عبد ضيوف ، ويعد سنغور الأب  شاعر كبير ومن أشهر المفكرين في القارة السمراء

شهرة الرئيس السابق للسنغال استغلها ابن أخيه لتحقيق بعض المكاسب السياسية فضلا عن استمالة عاطفية جزء كبير من السنغاليين الذين يعتبرون الشاعر والمفكر سنغور هو الأب الروحي للسنغال ولدمقراطيتها التي تفتخر بها على غالبية الدول الأفريقية الأخرى التي مازالت الانقلابات العسكرية هي الوسيلة الأهم للتناوب على السلطة .

قرار الشاب سنغور بالترشح المفاجئ لم يكن بالتشاور مع الحكومة في السنغال غير أن الدعم الشعبي الكثيف ومباركة غالبية الرياضيين في السنغال للخطوة خاصة بعد سماعهم بخبر ترشح الغريمة موريتانيا جعل الحكومة ترحب بالقرار وتدعمه حتى لا تتهم بأنها تقف دون طموح المواطنين الذين يتطلعون للوصول لما هو أبعد .

تجربته فقيرة في المجال الكروي

يتولى سنغور رئاسة نادي جوري الذي ينحدر من البلدية التي يشغل فيها منصب العمدة ، ويلعب هذا الفريق منذ عدة مواسم في البطولة السنغالية لكن الأندية الأخرى دائما تتهم الحكام بمجاملته بحكم أنه فريق رئيس اتحاد الكرة ومع كل ذلك لم يقرر سنغور أبدا الاستقالة من رئاسة النادي وظل يجمع بين رئاسته ورئاسة اتحاد الكرة السنغالي ورئاسة البلدية وربما يجمع معهم رئاسة الكاف ان استطاع .

شهرة العمدة حاليا اوصلته كذلك لرئاسة اتحاد الكرة في بلده مع ان مشواره مع الفريق الذي كان يتولى رئاسته ليس بالجيد بل كان دائما يترنح بين الدرجة الأولى والثانية ، ولم يسلم مشواره مع الاتحاد المحلي من انتقاد الرياضيين بسبب سوء الإداء وقلة الانجازات .

وصل المنتخب السنغالي في عهدته للمركز الثاني في أمم أفريقيا 2019 لكن ذلك يعود لكون أسود الترنغا كما يلقبون محليا ، لا يعتمدون على اللاعبين المحليين فجميع من استدعاهم المدرب سيسيه جاؤوا من دوريات خارجية حتى حارس المرمى كان ينشط في الدوري الغيني المتواضع .

على المستوى المحلي يعاني الدوري الوطني بشكل لا يوصف والأندية تعيش في اوضاع مزرية وفي غالب الأحوال يحرج ممثلوها من الادوار التمهيدية للبطولة الافريقية باستثناء هذا الموسم الذي قلب فيه فيروس كورونا كل الموازين والتوقعات

عقبة الفيفا ، ودعم أحمد أحمد

في مقابلة له مع صحفية محلية قبل شهرين قال سنغور إنه لا يفكر أبدا في الترشح لرئاسة الكاف وأنه يسعى فقط لتطبيق المهام التي أوكل إليه رئيسه أحمد أحمد ، وهو مؤشر واضح على أن العلاقة بين الرجلين كانت قوية وأن الحديث عن الخطة (ب) له ما يبره فعلا في ظل الاتهامات التي تلاحق الملغاشي من جهات قضائية عديدة .

وهذا الدعم قد يكون مفيدا بعض الشيء غير أنه أيضا يحتمل أن ينقلب عكس ذلك خاصة إذا كانت أفريقيا فعلا تسعى للقطيعة مع عهدة الملغاشي المتهم بالكثير من قضايا الفساد خلال مشواره القصير مع الهيئة مقارنة مع الكاميروني عيسى حياتو

الفيفا سوف يكون حجر عثرة أمام وصول سنغور لرئاسة الكاف لأن ذلك سيطيح حتما بالأمينة العامة فاتيما سامورا التي تنحدر كذلك من السنغال ورئيس الكاف يشغل في الوقت ذاته نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ما يعني أن الأمر لن يكون سهل المنال

رابط مختصر