ليلة المرابطون

2021-02-20T12:02:05+00:00
2021-02-20T12:02:09+00:00
الكرة الموريتانية
mr-alkooa20 فبراير 202147 views مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
ليلة المرابطون

لشرق أم كلثوم سوف يرددها جمهور المدرجات الموريتاني هذا المساء داخل البيوت وتحت الخيام ، عندما يلاقي منتخبنا الوطني لفئة الشباب نظيره الأوغندي في الجولة الأخيرة من مباريات الدور الأول لبطولة أمم أفريقيا تحت 20 سنة التي تقام لأول مرة على ملاعب أرض المليون شاعر .

شباب المرابطون يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة على ضوء الفوز الساحق أمام منتخب الموزمبيق والاداء المشرف الذي ظهر به في المواجهة الافتتاحية ضد المنتخب الكاميروني العنيد أحد أبرز المرشحين لنيل لقب المسابقة بالرغم من الهزيمة التي لا تعكس أبدا سير المباراة .

يلعب الأولاد على خيارين الفوز الذي سيجعلهم في المركز الثاني خلف الكاميرون الذي ضمن المركز الأول بصرف النظر على نتيجة المباراة الأخيرة أمام الموزمبيق ، والمركز الثالث الذي سوف يمنحه التعادل ودخول حسابات مع ثوالث المجموعات الأخرى وهو أمر ليس في صالح الفريق الوطني

قرار وزارة الصحة بحرمان الجمهور المحلي من مؤازرة منتخبه مسألة يندى لها الجبين واستهداف خاص للأسرة الرياضية في البلاد لأن الطلاب يتزاحمون يوميا في المدارس والجامعات ، والمواطنون يتزاحمون في الباصات والأسواق وأمام بوابات السفارات الأجنبية والادارات الوطنية والمراكز العمومية في مختلف مدن البلاد .

الخوف من دخول جماهير من دول أخرى توجد فيها توجد فيها السلالة الجديدة من الفيروس لا يبرر هذه الفعلة الغريبة ، لأن الحكومة يمكنها أن تخبر الكاف بخشيتها من هذه المسألة وبالتأكيد سوف يتجاوب مع الأمر طبقا للمواثيق التي صدرت مع انتشار الوباء في العالم العام الماضي .

وبالرغم من غياب الجمهور عن المدرجات سوف تنحسب أنفاس الاف الموريتانيين من انجاكو إلى فصالة ، ومن جدر المحكن إلى بئر أم كرين ، ترقبا لتأهل تاريخي يعيد إلينا ذكريات القرن الماضي مع بطولة كبرال نواكشوط والجيل الرائع لكرة القدم الوطنية .

رابط مختصر