تسجيل الدخول

أحمد الكوري ، مدرب موريتاني صاعد … ينتظره مستقبل واعد

2021-07-09T19:16:41+00:00
2021-07-09T19:19:20+00:00
الكرة الموريتانية
mr-alkooa9 يوليو 2021آخر تحديث : منذ شهرين
أحمد الكوري ، مدرب موريتاني صاعد … ينتظره مستقبل واعد

يُجمع الوسط الرياضي في موريتانيا على أن المدرب الشاب أحمد الكوري (أبب) يعتبر حاليا من أحسن المكونين الفنيين في البلاد وأكثرهم فائدة على كرة القدم والوطنية بفضل خبرته الواسعة ، و السمعة الطيبة التي يحظى بها والاحترام الكبير الذي يناله من طرف اللاعبين الذين تكونوا على يده من البداية حتى وصلوا لمرحلة الاحتراف .

قائد زمزم " أبب " للكوورة إينفو: الإتحادية الحالية قد تكون الأفضل ... نص  المقابلة كاملة . - كورة إنفـو
خلال التتويج


لعب أحمد الكوري لعدد من الأندية الوطنية وتوج ببعض الألقاب مع فرق مختلفة وحمل قميص المنتخب الوطني وصنفه جمهور كرة القدم المحلية على أنه من أفضل المدافعين في الدوري الوطني لكن شهرته في التأطير والتكوين خطفت الأضواء عندما توج مبكرا مع بعض أندية الناشئين بألقاب وطنية وقدم لموريتانيا لاعبين شباب هم فخر الرياضة الوطنية اليوم .


حمي الطنجي ، ومحسن بدا ، ومحمد سالك مخيليك ، والمامي تتاه ، وأسماء أخرى لامعة على المستوى الوطني كان الفضل في اكتشاف مواهبهم للنجم الخلوق والمتواضع أحمد الكروي ، ومن المتواتر عليه أن اللاعبين الذين تولى أبب تأطيرهم في مرحلة البداية هم الأكثر انضباطا وأحسن خلقا على خريطة كرة القدم في البلاد .


تولى أبب هذا الموسم تدريب فريق الجمارك الوطني في دوري السوبر الثاني الموريتاني وقاده لتحقيق نتائج مبهرة ؛ حيث وصل معه لمرحلة (البلاي أوف) ما يعني أن الفريق بات قريبا من التأهل لدوري الدرجة الأولى لأول مرة بعد من عشرين عام من الغياب عن دوري الأضواء ، وهو إنجاز بسيط ينضاف للإنجازات الكبيرة التي قدمها طوال مشواره الكروي في المواسم الأخيرة .

يراهن البعض على أن المدرب الشاب سيواصل صعوده الصاروخي خلال الفترة المقبلة خاصة عندما يحصل على رخصة تدريب عالية من الاتحاد الأفريقي تسمح له بالتدريب في بطولات قوية وذات تنافس عالي ، ولا يستبعد أن يتولى العارضة الفنية لمنتخب الشباب أو الناشئين

رابط مختصر