تسجيل الدخول

هولي با – الميدالية الأخلاقية

2021-07-30T15:45:18+00:00
2021-07-30T15:45:21+00:00
رياضات أخرى
mr-alkooa30 يوليو 2021آخر تحديث : منذ شهرين
هولي با – الميدالية الأخلاقية

لم تكن المواطنة الموريتانية هولي با تحلم بأكثر من رفع علم موريتانيا في الاولمبياد امام اكثر من مليار ونصف المليار مشاهد، وهو حلم كل رياضي في العالم قبل الوصول لمنصات التتويج التي لا يصلها الا الاكثر تحضيرا واستعدادا لهذا الحدث الرياضي العالمي

رغم الظروف الصعبة التي تعيشها الرياضة الموريتانية خاصة العاب القوى اصرت البنت الموريتانية على رفع التحدي والمشاركة في هذه الدورة الكبيرة وانتهزمت فعلا كما كان متوقع فهي تنافس رياضيات محترفات صرفت عليهم دولهم ملايين الدولارات بينما تأتي بعثتنا نحن بدعوة من التضامن الاولمبي.

وبالرغم ان المشاركة في هذا الماراتون تتطلب الكثير من الخفة وارتداء ملابس رياضية خاصة ،حافظت البنت الموريتانية على حجابها وارتدت ملابس مقبولة تعطي جسدها ثم نافست بشرف ولم يحالفها الحظ في تحقيق الهدف

تجاهل الاعلام الغربي هولي لانها لم تخلع الزي التقليدي لمجتمعها بل حافظت على الاخلاق التي تربت عليها ، ثم تجاهلها الإعلام العربي لانها من موريتانيا ذلك البلد الذي تعتبر مشاركته هامشية

قدمت هولي درسا اخلاقيا لمن قال ان الزي التقليدي المحافظ يعيق تحرك الانسان وانه غير مناسب للعمل وغير مناسب للعصر ، هاهي اللجنة الأولمبية الدولية لم تحظر ارتداءه على المشاركين فى الاولمبياد .

تستحق البنت هولي التكريم من اعلى سلطة في البلد على مشاركتها المميزة وتمثيلها للوطن احسن تمثيل ، وتستحق الاتحادية الوطنية للالعاب القوى قرارا جريء من الدولة بحلها وفتح الباب امام الراغبين في تولى تسيير هذه الهيئة الرياضية الهامة

رابط مختصر