تسجيل الدخول

ياسين الولي … انتصار في النهاية رغم صعوبة البداية

2021-11-22T16:13:31+00:00
2021-11-22T16:13:34+00:00
الكرة الموريتانية
mr-alkooa22 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 4 أيام
ياسين الولي … انتصار في النهاية رغم صعوبة البداية

شملت تشكلة المنتخب الوطني المشاركة في كأس العرب قطر ٢٠٢١ والتي اعلن عنها الناخب الفرنسي ديديه جوميز بعض الاسماء الجديدة التي لم تجد فرصة كافية مع الناخب السابق كريتتان مارينز

يتقدم هؤلاء اللاعب الشاب ياسين الشيخ الولي الذي يعد من ابرز نجوم الدوري الموريتاني في الأعوام الاربعة الاخيرة قبل خروجه للاحتراف في الدوريات العربية بدء بعمان مرورا بليبيا وصولا الى الدوري التونسي من بوابة اتحاد تطاوين .

لم تكن طريق ياسين الولي نحو دخول عالم الاحتراف الكروي مفروشة بالورود حيث تألق مع نواذيبو في موسم 2017 بالدوري المحلي غير انه اصطدم بما يعرف آنذاك بازمة نواذيبو والحرس الوطني عندما اشتكى فريق الحرس مدعيا ان ياسين لا يمتلك اوراق ثبوتية وان لعبه للدوري الوطني مخالفة صريحة للوائح المنظمة للمسابقات المحلية .

بين عشية وضحوها تحول النجم الصاعد بفعل فاعل الى أشهر لاعب في ذلك الموسم المثير للجدل والذي عرف انسحاب تفرغ زينة من نهائي الكأس الوطنية ولوجوء الحرس الوطني الى محكمة کاس وكان حكم الاخير كافيا لانزال نواذيبو للدرجة الثانية وسحب اللقب من الوئام غير ان كاس رفضت الدعوى بداعي عدم اكتمال الأدلة.

انتهت الازمة مع مطلع الموسم الكروي وعاد ياسين لفريقه البرتقالي وشارك معه في مناسبات قارية متعددة ما جعل الجمهور المحلي يجمع على المطالبة بضمه للمنتخب الموريتاني للمحليين ، غير ماريتنز كان دائما يتجاهل ياسين ويبرر ذلك بان لديه اسماء تلعب في نفس المركز وتجيد اللعب في مراكز أخرى لا يجيد الولي اللعب فيها

شارك الدولي الموريتاني مع نواذيبو في ثلاث بطولات قارية دوى ابطال افريقيا وكأس الكونفدرالية الإفريقية وكأس العرب للاندية الابطال واثبت انه نجم من الطراز الرفيع فانهالت العروض على البرتقالي من اندية اوروبية وامريكية واوربية افريقية راغبة في خطف الموهبة الموريتانية قبل ان يتخلى عنه لصالح اشهر الاندية في الدوري العماني

وبالرغم من كونه كان من اسباب الصراع القوي بين الغريمين التقليديين نواذيبو وتفرغ زينة الا أنه خرج من تلك الازمة محبوب من جمهور الطرفين فلم يظهر يوما العداء لجماهير تفرع زينة التي كانت تقسوا عليه في بعض الاحيان وتدعي بانه لاعب اجنبي ولا علاقة له بموريتانيا .

كل هذا الحب سوف ستضاعف لو تألق الفتى المورتاني الخلوق مع منتخب المرابطون في كأس العرب وقاد الفريق للوصول لادوار متقدمة في هذا المونديال العربي الأهم في تاريخ البطولات العربية .

رابط مختصر