احتفاء بالتأهل التاريخي ، موريتانيا تبيت ليلتها في الشوارع حتى الصباح

Alkooraآخر تحديث : الأحد 19 فبراير 2017 - 4:32 مساءً

متابعة – المصطفى مامون – بعد التأهل التاريخي للمنتخب الوطني الى نهائيات كأس أمم افريقيا للمحليين المقبلة خرجت موريتانيا عن بكرة ابيها لتبيت ليلتها الرمضانية في الشوراع والازقة سيرا على الاقدام و السيارات والعربات الصغيرة ،

فبعد مدينتي نواكشوط و نواذيبو خرجت ساكنة روصو و كيفة و كيهيدي و زويرات والاك و بوكي ، نساءا واطفالا وشبابا و شيوخا حاملين معهم الاعلام الوطنية ومباركين النصر التاريخي على الجارة الشقيقة السينغال كلا على طريقته الخاصة ،

وكان نجم نادي لكصر مولاي خليل بسام و الدينامو المحرك لنادي اف س نواذيبو تقي الله الدن قد قادا بشكل جماعي الفريق الوطني الى الانتقام من غريمه السينغالي الذي طالما حرمه من تجاوز الدور الاول واضعين موريتانيا في نهائيات جوهان سبورغ لأول مرة في التاريخ

اما الشقيقة داكار فباتت ليلتها حزينة على غير العادة بعد ما كان الكل يترقب نصرا يضاف لسجل اسود التيرنغا المليء بالانجازات

فاسمحوا لنا أيها الزوار الكرام أن تجرد مؤقتاً من ثوب الحيادية الاعلامية ونقول الف مبروك لموريتانيا الغالية على قلوبنا ، مبروك للمنتخب الوطني من رئيس اتحاد حتى مشجع بسيط مرورا بالاطقم الادارية والفنية واللاعبين والمدربين دون ان ننسى الوزارة الوصية ورئيس الجمهورية الذي صبر طيلة المباراة جالسا على المدرجات

رابط مختصر
2017-02-19
Alkoora