تسجيل الدخول

مشجعي فريق الكدية يحملون المدرب مسئولية هزيمة فريقهم

25 أغسطس 2013
مشجعي فريق الكدية يحملون المدرب مسئولية هزيمة فريقهم

بالرغم من الأداء المتميز لعناصر فريق الكدية أمام فريق زمزم مساء السبت في المباراة النهائية لكأس رئيس الجمهورية فقد تلقى الفريق هزيمة من طرف فريق زمزم بنتيجة هدف لصفر وذلك في نهاية الشوط الإضافي الثاني بعد تعادلهما سلبيا في الشوطين الأصليين والشوط الإضافي الأول. وقد أبدى مناصرو فريق الكدية الذين تواجدوا بكثرة في اللعب تاييدا قزيا لفريقهم طيلة المباراة لكن الحظ كان من نصيب فريق زمزم الذي أظهر تعثرا كبيرا في مراحل عدة من المباراة كاد أن يترجم ‘لى هدف للكدية في أكثر من مرة.    كما تواجد الأطر المنحدرون من ولاية تيرس زمور والولايات الشمالية وعمال شركة سنيم في الملعب بشكل لافت غير أن الرياح جرت بما لا تشتهيه السفن فكان لابد من غالب ومغلوب وكان الحظ من نصيب زمزم الذي وجد فريقها طريقه إلى شباك الكدية في الدقائق الأخيرة.   وقد حمل مناصرو فريق الكدية المدرب مسئولية الهزيمة بسبب امتناعه عن إخراج اللاعب السينغالي رقم 14 عاليون باري الذي عجز عن أداء دوره بالشكل المطلوب وإقحام اللاعب رقم 9 حسين دنمب مكانه رغم مطالبة مؤطري الفريق بذلك ومناصريه وهو القرار الذي اتخذه المدرب في الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة بعد أن كان الهدف قد سجل في مرماه ولم يبقى من الوقت إلا الدقائق الخمس الأخيرة. وفي نهاية الحفل كان الاحباط باديا على عناصر الفريق ومناصريه وتم توزيع الميداليات على الفريق ومنح جائزة المرتبة الثانية في الكأس حيث سلمها له رئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم. ازويرات ميديا

رابط مختصر