تسجيل الدخول

ف س نواذيبو بطلا للسوبر

الدوري الموريتاني
29 نوفمبر 2013آخر تحديث : منذ 8 سنوات
ف س نواذيبو بطلا للسوبر

قبل لقاء  نسخة هذا العام من كأس السوبر الموريتانية الذي جمع بين ناديي زمزم بوصفه بطلا للكأس الوطنية وف س نواذيبو بوصفه بطلا للدوري قيل كلام كثير وطرحت ترشيحات أكثر من المحللين كل حسب رأيه و نظرته للقاء .

كل طرف أعد للطرف الثاني ما استطاع من قوة ذالك ما تجلى على الاقل في التشكيلة القوية التي بدء بها مدرب الأف سي اللقاء و التي ضمت كلا من يعقوب أفال و محمد تقي الله الدن و أحمد صامب و المامي أتراوري و المحترف الافواري ديارا .

ضربة إنطلاقة هذه المباراة جاءت بقدم وزيرة الثقافة و الشباب و الرياضة التي حضرت اللقاء إلى جانب رئيسي اللجنة الأولمبية و الاتحادية الموريتانية لكرة القدم ، و ما هي إلا دقيقتان على صافرة الحكم حتى إفتتح النجم المامي أتراوري اللقاء بهدف بث به الرعب في قلوب لاعبي ومدربي زمزم و أسكت به حماهيره الغفيرة التي ملئت الجزء الأكبر من مدرجات الملعب الأولمبي .

بعد الهدف سيطر القادمون من أنواذيبو سيطرة شبه تامة على وبعد سيل من الهجمات الضائعة نجح المحترف الافواري ديارا في تدوين هدف ثان لفريقه في الدقيقة  22 من الشوط الاول ما اطر مدرب زمزم بوبكر ديوب الى اجراء تغييرين سريعين بعد اربع وعشرون دقيقة فقط من بداية المباراة فأدخل تكدي مكان أرويكين و أوريزك مكان القطب ، تغييرات أتت أكلها حيث أعطت موازنة للقاء الذي كان قبلها من طرف واحد ، ولكن ولأن المصائب لا تأتي فرادا أصيب قائد زمزم إبراهيم الخليل ليتم إستبداله بمخطار زكريا لتنتهي بذالك أوراق مدرب زمزم الذي لعب كل أوراقه في شوط واحد .

الشوط الثاني كان اقل حماسا من سابقه وشهدت أداءا تكتيكيا وقلت فيه الهجمات الخطيرة من كلا الفريقين ليطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية اللقاء وتتويج البرتغالي باللقب الذي أحرزه الموسم الماضي على حساب تفرق زينه ، هذا التتويج أكد به أف سي أنواذيبو تفوقه المحلي في المواسم الأخيرة و أرسل به رسالة واضحة المعالم عنوانها أنا الأقوى الا فاحترمون …

رابط مختصر