تسجيل الدخول

هل كان بلإمكان أفضل مما كان/ بتاح ولد محمد الأفضل

مقالات
25 يناير 2014آخر تحديث : منذ 8 سنوات
هل كان بلإمكان أفضل مما كان/ بتاح ولد محمد الأفضل

بعد المشاركة لمنتخبنا الوطني المرابطون في نهائيات أمم إفريقيا للمحلين المقامة في جنوب إفريقيا تلك المشاركة المقبولة والتي خرج فيها المنتخب من الدور الأول بثلاثة هزائم وتسجيله لأربعة أهداف سيدخل اللا عب اعلي الشيخ الفلاني تاريخنا الكروي بوصفه أول لاعب موريتاني يسجل في بطولة قارية كهذه أري أ نه من الواجب علي القائمين علي شؤون كرتنا تقويم هذه المرحلة من تاريخ كرتنا بعيدا عن الا نفعالات ومحاولة تهدئة الجماهير الموريتانية بمسكنات وقتية قدلا تفيد الجميع في ماهو قادم. وتقييم الوضع العام لكرتنا وخاصة اذاماعلمنا أن منتخبنا تنتظره مهمة صعبة وهي تصفيات أمم إفريقيا 2015 والتي ستقام في المغرب والتي تتطلب عملا جبارا من أ جل تجاوزها ولن يتأتي ذالك الا من خلال استماع القائمين علي شؤون كرتنا لجميع الأراء واحتضان جميع الأندية والا هتمام بها وطي صفحة الماضي مع بعض هذه الأندية. إن اللحظة لحظة تتجلي عن كثير من صغائر الأموروزرع الأحقاد مما قد يجعل البعض يتمني الهزيمة لمنتخبنا ظنا منه ان المنتخب ملك خاص للإتحادية ورئيسها. ان المنتخب لجميع الموريتانيين وفوزه فوزلجميع الموريتانيين وليس للإتحادية ولا رئيسها. وعلي رئيس الإتحادية ان يعلم انه رئيس لجميع الأندية ومسؤول عن تنميتها وتركيزه علي اندية الدرجة الألي مناف لما تعهدبه سابقا ان ماقدمه المنتخب الوطني في هذه البطولة هو المستوى الحقيقي لكرتنا والتي لامكان لمقارنتها مع أخواتها الإفريقيات نظرا للفارق الشاسع ما بين دورنا ودورياتهم واذاكنا قدا عذرنا المنتخب في افتقاده لعامل الخبرة فذالك حال جل المنتخبات المشاركة والتي لا يملك لا عبيها إلا خبرات محلية في دوريات بلدانهم بجميع درجاتها إن المطلع علي حال دورينا لايمكنه التفاؤل فى إن منتخبنا يمكنه تجاوز الدور الأول من هذه البطولة الكبيرة بلا عبيها وتكتيكات مدربيها لقد حا ول لاعبوناالتغلب علي النقص فى اللياقة البدنية والخبرة با لروح الوطنية والقتالية والتي غلبت أداءهم في الشوط الثاني من مباراة بوروندى والتي تحول فيها حما سهم الزائد إلي اللعب بطريقة عشوائية مما أظهر حاجتهم إلي قائد في الوسط بمهارات وقيادة طيبي الذكر لاعبي الوسط الشهيرين ابراهيم ولدا مبارك المعروف بطهرا ومساعد مدربنا الحالي باب سيك أفضل لا عبي وسط أنجبتهم الكرة الموريتانية وكذالك حاجة الفريق إلي ظهرين بحجمي في جوب وعبدا لله ولد مولود المعروف بجا نفيوه ولعل من أهم أسباب هذ النقص في النجوم عندنا هو ضعف دورينا وعدم الاهتمام بالدرجة 2 و3وتركهم فريسة للعصب الجهوية التى لا تفقه من الكرة الا المناصب ؟؟؟ ***** ******************هل عقمت الكرة الموريتانية إلي هذ الحد**************************** ألم تثبت البطولة ما قلناه مرارا أ ن من اختارهم الكوتش ليسوا بلأ فضل علي الإطلاق وأن هنالك من هوأ حق وأولي بارتداء القميص الوطني من الناحية الفنية حتى لايفسر ماأعنيه عكس ماأقصده ؟ هل عقمت الكرة الموريتانية إلي حد عدم إنجاب ظهيرين أفضل من واد وزميله في الجهة الأخرى أليسوا هم من أخرجنا من البطولة و أظهروا ضعفهم من المباراة الأولي أم هو مجرد عناد من الكوتش باتر يس ى رفض استدعاء من هم أفضل من هذين الظهيرين هل سيعود باتر يس عن عناده ويستدعي عناصر جديدة يطعم بهاتشكيلته الحالية أم اعتماده علي المحترفين في التصفيات القادمة سيغنيه عن الإعتماد علي محليين جدد ويستمر في عناده ؟؟ هل كان بالإمكان أفضل مماكن ذالكم هوموضوعنا القادم إن شاء الله دمتم في رعاية الله

رابط مختصر