أرحل يا باتريس نفه: بقلم أعل الشيخ ولد حادي

الكرة العالميةمقالات
25 أبريل 2014888 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
أرحل يا باتريس نفه:  بقلم أعل الشيخ ولد حادي

الأرقام لا تهم والوصول للشان ليس إنجازا فأنا سأقوم بعملية حسابية تجدني أجد أن راتبك يمكنني من خلاله شراء سيارة ومنزل..إلخ إذا أصبحت مكانك ولحصول ذالك فلا بد من رحيلك فأرحل يا نفه ، عندما أكتب في مجلتي أو صحيفتي ويتم تعيين مدرب جديد فسأذكره أن قلمي كان له دور في رحيلك وسأجد مقابلا على ذالك فأرحل يا نفه  ، لدي عدة مصالح شخصية تفسدها علي يا نفه ورجوعها مقترن برحيلك وانت أصلا غير محبوب هذا عذر سأعتمد عليه فأرحل يا نفه.

للأسف الكبير  هذه حقيقة يوجد عدة أشخاص يطالبون برحيل باتريس نفه من أجل مصالحهم الشخصية وكأنهم أعتادوا على البطولات و التتويج أو أنه دربنا مدرب وطني سابق ووصل بنا لكأس أفريقيا وليست هذه أول مرة تشاركون في المحافل القارية؟ وآخر أجنبي جعلنا نشارك في كأس العالم؟ حتى نقول للمدرب الحالي كلمة أرحل التي أصبحت الكلمة الأكثر تداولا هذه الأيام ونقلل من قيمة المدرب والأداء الذي قدمه

أي وطنية هذه التي عندكم والتي تحسدون عليها من قوتها بدأتم تتكلمون في مستقبل المنتخب وانه لا يصلح لشيئ وأن المدرب يجب ان يغادر وكأنكم خرجتم من مدرسة مورينيو التدريبية وترعرتم في مدرسة برشلونه الذهبية ومحللون في قناة بين أسبورت الرياضية فأصبحتم أهلا للحكم على الرياضة والفريق والنتائج؟

لا أستغرب أبدا من أصحاب النفوس الدنيئة و المصالح الشخصية والمنتقدون دون علم ولا بينة بأن يقولوا انه مدرب فاشل ولن أستغرب من الذين يمتازون بالعنصرية أن يقولوا أختياراته سيئة يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.

إن المنتخب الوطني داخل على تصفيات كأس أفريقيا 2015 بالمغرب ويحتاج وقفة أكبر من السابق لا تخاذل كما في السابق فيجب أن تقفوا خلفه جميعا من رئيس الجمهورية مرورا بالبقية فردا فردا ويجب أن لا نسمح بهذه التفرقة التي هي السبيل الوحيد للبعض من أجل الحصول على أموال غير شرعية ولا داعي لتوضيح أكثر.

أو تتركونا وشأننا فلا تكونوا وقت الأنتصارات معنا ووقت الهزائم ضدنا ثم لا تنسوا أن هذا المدرب هو من جعل علمنا يرفرف أول مرة قاريا لا تنسوا أنكم من الأستقلال وحتى اللحظة لم تسمعوا نشيدكم قبل هذه البطولة لا تنسوا اننا صبرنا على عنادكم و جهلكم لقيمة الرياضة وتوبيخكم للمنتخب في السابق الآن نريد منكم شيئا واحدا فقط وهو الصبر منكم على منتخبنا وأن نقف خلفه يدا بيد

 

رابط مختصر