الفدائي يخطف تأشيرة العبور إلى أستراليا 2015

الكرة العربية
korainfo30 مايو 2014691 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
الفدائي يخطف تأشيرة العبور إلى أستراليا 2015

متابعة – محمد الأخرس /

تأهل منتخبنا الوطني لأول مرة في تاريخه لنهائيات كاس أمم أسيا, بفوزه على منتخب الفلبين بهدف نظيف, في نهائي كاس التحدي.
بهذا يلعب منتخبنا لأمم أسيا في استراليا بجانب منتخبات اليابان والأردن والعراق.

بدا جمال محمود اللقاء بتشكيل اعتمد فيه على خبرات اللاعبين حيث لعب في حراسة المرمى رمزي صالح وأمامه عبد الله جابر وعبد اللطيف البهداري وهيثم ذيب ورائد فارس وفي الوسط هلال موسى وخضر يوسف ومراد إسماعيل وعماد زعترة وفي الأمام عبد الحميد أبو حبيب واشرف نعمان.

وظهر المنتخب في البداية بضغط مبكر ركنية أولى تبعد من الدفاعات الفلبينية, تلاها تسديدة من هلال تصدى لها الحارس بسهولة.
وحاول المنتخب الفلبيني تشكيل ضغط عبر المرتدات, مع تماسك جيد للدفاع.
وحاول هلال موسى من كرة استلمها على الصندوق راوغ وسددها قوية من فوق العارضة.
واستمرت أفضلية منتخبنا على منقطة الفلبين, ومن كرة وصلت إلى نعمان راوغ فيها المدافع مرتين ومهدها أمام أبو حبيب مواجها للحارس سددها قوية أبعدها الحارس بصعوبة, في فرصة هدف حقيقة للمنتخب.
ويعود المنتخب يحاول أبو حبيب تسديد كرة قوية أبعدها الحارس على حافة الصندوق لم تجد من يتابعها, يبعدها الدفاع, وأخرى لهلال موسى من فوق العارضة بقليل.
وتستمر الأفضلية المنقطعة للمنتخب ويمرر أبو حبيب كرة داخل الصندوق لأشرف نعمان من وسطه, يسددها سهلة في يد الحارس.
ويستمر تلاعب منتخبنا في الدفاع الفلبيني, ويتبادل أبو حبيب ونعمان الفرص الضائعة, حيث مرر نعمان الكرة لابو حبيب داخل الصندوق يسددها أيضا سهلة في يد الحارس.
وفي الربع ساعة الأخيرة حاول المنتخب الفلبيني مبادلة منتخبنا الضغط, فضغط لدقائق وسدد كرة خطيرة مرت بسلام.
ووسط غفلة للدفاع, يقتنص المهاجم فيليب كرة وينفرد برمزي صالح ويسددها قوية بعيدة في اخطر فرص المنتخب الفلبيني.
ويعود المنتخب من هجمة مرتدة ينطلق زعترة بقوة نحو منطقة الفلبين, ويمرر كرة لنعمان داخل الصندوق يراوغ ويتباطأ في الكرة ويبعدها الدفاع من انفراد مواجه بالحارس, لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني ظهر المنتخب الفلبيني أفضلية على وسط ملعبنا, فيما تراجع منتخبنا في منطقته, وحاول عن طريق الكرات الأرضية تشكيل خطورة, لكن تماسك الدفاع والوسط أمام جميع الكرات الخطيرة.
وعاد المنتخب وبادل الفلبين الهجمات, ومن عرضية نموذجية من رائد فارس على رأس هيثم ذيب, تجد القائم أمامها تحرم منتخبنا من التقدم بالهدف الأول.
ومن خطا من خارج الصندوق, يتحصل اشرف نعمان على خطا من خارج الصندوق, وينبري لها بنجاح, ويضعها بإتقان كبير بالهدف الأول لمنتخبنا الوطني مع الدقيقة 59.
بعد الهدف امتلك المنتخب زمام الأمور, وتسيد وسط الملعب, وحاول في أكثر من كرة تعزيز النتيجة, لكنه التسرع غلب على أداء اللاعبين.
هدف أعطى للمنتخب الراحة وتسرع المنتخب الفلبيني في اللعب, مما افقده تركيزه, وواصل المنتخب اللعب بتركيز كبير وتفادى الفرص الخطيرة, مع محاولات لهجمات مرتدة. ويدفع جمال محمود في الربع ساعة الأخيرة بحسام أبو صالح بدلا من هلال موسى في وسط الملعب.

ويدفع جمال محمود في أخر الدقائق بالثنائي موسى أبو جزر وعمر جعرون, ومع احتساب خمس دقائق وقت بديل لم تشهد أي جديد, ليطلق الحكم صافرة الفرج والتأهل لنهائيات كاس أمم أسيا.

رابط مختصر