جون آفريك تعد “ملفا” عن موريتانيا

korainfo3 ديسمبر 2014آخر تحديث : منذ 7 سنوات
جون آفريك تعد “ملفا” عن موريتانيا

تضمن ملف نشرته اسبوعية” جون آفريك” ، التي تصدر من باريس باللغة الفرنسية ، بمناسبة الذكرى الرابعة بعد الخمسين لعيد استقلال موريتانيا قلمية لرئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم السيد أحمد ولد يحيى، مشفعة بحصيلة الإنجازات التي تحققت في عهده منذ انتخابه رئيسا للإتحادية.

وهذه ترجمة للموضوع : شارك أحمد ولد يحيى سنة 1999، وهو لايزال طالبا جامعيا في إنشاء فريق “إف سي نواذيبو”، ليصبح رئيسه المفوض، ثم رئيسا للفريق. تمكن الفريق من فرض نفسه في وقت قياسي، كأحد أحسن أندية البلد.
“في نواذيبو كان شغلنا الشاغل: الصيد وكرة القدم”؛ ويضحك رجل الأعمال الشاب معلقا.
في العام 2011، كان الفريق الوطني المرابطون يعبر صحاري الفشل والهزائم، فقرر الترشح لرئاسة الإتحادية الموريتانية لكرة القدم.
” لم يكن الأمر سهلا، فعملي في مجال الصيد يأخذ مني وقتي كله، لكن بمفاجأة الجميع تم انتخابي”، هكذا يستعيد أحمد ولد يحيى ذكرياته. ويضيف ” لقد استثمرنا، واستفدنا من الدعم المعنوي والمالي للدولة لتمهين طريقة عملنا وتحديثها”:
مقر جديد، وأكاديمية وطنية يديرها فريق فني إسباني، نتائج جد إيجابية على مستوى النشء، التأهل التاريخي للمرابطين إلى بطولة الأمم الإفريقية 2014.
خلال ثلاث سنوات فقط تمكن المنتخب الوطني من كسب 60 نقطة على لائحة التصنيف للفيفا، ليصعد إلى المرتبة 140 في سبتمبر 2014، بدل الرتبة 206 سنة 2012.
ترجمة ffrim

رابط مختصر