تسجيل الدخول

الأهلي المصري يتوج بكأس الكونفدرالية في اللحظات الأخيرة

korainfo6 ديسمبر 2014
الأهلي المصري يتوج بكأس الكونفدرالية في اللحظات الأخيرة

نجح النادي الأهلي في تتويج نفسه بطلأ لكأس الكونفدرالية الأفريقية بعد تحقيقه لفوزاً قاتلاً على حساب نادي سيوي سبورت الإيفواري بهدف نظيف في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني للمباراة التي أقيمت مساء اليوم في إياب الدور النهائي من البطولة.

واستمر التعادل السلبي مسيطراً على المباراة وسط محاولات عديدة من لاعبي كلا الفريقين، إلا أن نجح عماد متعب مهاجم الأهلي في تسجيل هدف التتويج للقلعة الحمراء في الدقيقة 96 من عمر المباراة، ليتوج ناديه بطلاً للبطولة الافريقية للمرة الأولى في تاريخ الفريق.

الشوط الأول..

شهدت الـ15 دقيقة الأولى من المباراة سيطرة من لاعبي النادي الأهلي لكن بدون تشكيل خطورة على مرمى سيوي سبورت، الذي نجح لاعبه هيرفي في تسديد كرة رأسية في الدقيقة التاسعة لكنها مرت بجوار قائم أحمد عادل عبد المنعم حارس الأهلي.

ومع الوصول إلى الدقيقة 30، أزدادت تحركات ثنائي الأهلي وليد سليمان ورمضان صبحي، وهو ما أدى إلى أول تسديدة للقلعة الحمراء عن طريق سليمان في الدقيقة 22 لكنها سهلة في يد الحارس الإيفواري، قبل أن يهدر أسالي مهاجم سيوي فرصة هدف محقق، بعدما وصلت الكرة له أمام المرمى الاحمر، إلا أنه أطاح بها خارج المرمى في الدقيقة 28.

وشهدت الدقيقة 32 من الشوط الأول تصدي عارضة الأهلي لهدف محقق لسيوي سبورت بعد تسديدة قوية من سليماني ديمبلي، لترتدت بهجمة مرتدة للفريق الأحمر عن طريق موسى يدان، الذي قام بتمريرة ضعيفة لرمضان صبحي، إلا أن حارس الفريق الضيف نجح في اقتناص الكرة.

وخلال الـ15 دقيقة الأخيرة من الشوط الأول، نجح الأهلي في مواصلة سيطرته على المباراة، لكن أيضاً دون تشكيل خطورة على المرمى سوى عن طريق تصويبة من رمضان صبري على مرمى سيوي سبورت بعد تقدم حارس، إلا أن الأخير نجح في تصحيح الخطأ والتصدي للكرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني..

شهدت الدقائق الخمس الأولى سيطرة من الأهلي، حيث نجح الفريق في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى سيوي سبورت، عن طريق تسديدة من موسى يدان أخرجها مدافعي الفريق الضيف من على خط المرمى، قبل تسديدة أخرى من عماد متعب إلا أن الحارس نجح في السيطرة عليها.

ومع حلول الدقيقة 60، استمر الضغط الأهلاوي على مرمى سيوي سبورت، لكن دون دك شباك الضيوف، بعدما فشل رمضان صبحي في تسجيل هدف من فرصة محققة أمام المرمى، إلا أنه تردد في تسديد الكرة مما أدى لتكتل الدفاع أمامه، حتى قرر الأسباني جاريدو المدير الفني للأهلي الدفع باللاعب صبري رحيل بدلاً من شريف عبد الفضيل.

وواصل الأهلي سيطرته وضغطه على سيوي سبورت عن طريق التسديدات من خارج منطقة الجزاء، إلا أن جميعها كانت إما خارج المرمى أو في يد سيلفا حارس مرمى الفريق الإيفواري، الذي اعتمد بشكل كبير على الهجمات المرتدة في ظل تقدم دفاعات الأهلي، مما شكل خطورة كبيرة على مرمى أحمد عادل عبد المنعم.

وقبل نهاية الشوط الثاني بـ15 دقيقة، أضطر جاريدو للدفع بعبد الله السعيد العائد من الإصابة بدلا من موسى يدان، في ظل رغبته في زيادة الكثافة الهجومية، إلا أن الأهلي ظل معتمداً على التسديدات من خارج منطقة الجزاء دون دخولها، مما أدى إلى فشل كل المحاولات.

ودفع جاريدو باللاعب محمد فاروق بدلاً من محمد نجيب في ظل رغبته في زيادة عدد مهاجمي الأهلي، قبل أن يصاب أحمد عادل عبد المنعم حارس القلعة الحمراء، ليكمل المباراة حتى نهايتها متأثراً بإصابته.

وسنحت أخطر فرص الأهلي لعماد متعب في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، حيث قام اللاعب بتسديد الكرة في المرمى الخالي، إلا ان مدافعي سيوي سبورت قاموا بإخراج الكرة من على خط المرمى.

وبعدما منح حكم المباراة ست دقائق كوقت بدلاً من الضائع، نجح عماد متعب في تسجيل هدف الانتصار للأهلي في الدقيقة 96 بعد كرة رأسية حول بها الكرة القادمة من عرضية وليد سليمان ليعلن عن الانتصار الأهلاوي وتتويج الفريق بالبطولة.

وبهذا التتويج يكون الأهلي قد حقق لقبه الاول في بطولة كأس الكونفدرالية، كأول ناد مصري يتوج بهذا اللقب، رافعاً رصيده من البطولات الخارجية إلى 20 بطولة متصدراً بهم الأندية الأكثر تتويجاً عالمياً، ليتأهل لخوض مباراة كأس السوبر الأفريقي أمام وفاق سطيف الجزائري.

مواقع نت

رابط مختصر